مختص في مجال الوسائط المتعددة ، محاضر بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا و جامعة المستقبل، ومصمم مواقع وتطبيقات بشركة أصفون لتكنولوجيا المعلومات، ومدرب معتمد للرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (IC3) بمركز ال اند ام للتدريب الاداري والكمبيوتر

الثلاثاء، 30 يناير 2018

كيفية تحضير عرض تقديمي



 حتى يتم تحضير عرض تقديمي مميّز، يجب القيام بالأمور التالية:

إعداد المحتويات
هي المرحلة الأولى من مراحل تحضير العرض التقديمي، والتي تعتمد على اختيار الموضوع الذي سيتم تقديمه، والوسائل المساندة التي ستستخدم معهُ، مثل: الصور، والأصوات، ويجب تحديد عدد شرائح العرض التي سيتم العمل عليها، من أجل تنفيذ العرض التقديمي بأسلوب صحيح.
وبعد تنفيذ الأمور السابقة، يجب تشغيل برنامج البوربوينت، واختيار التصميم المناسب للشرائح، من خلال النقر على خيار تصميم في أعلى شاشة البرنامج، ومن ثم اختيار مكوّنات كل شريحة من الشرائح، حتى يتم تجهيز النموذج الأولي للعرض التقديمي.

وضع النقاط الرئيسية
هو كتابة كافة الخطوات التي سيتم تطبيقها خلال العمل على تحضير العرض التقديمي، والتي تساهم في ربط عناصر العمل مع بعضها بعضاً، وتوجد ثلاث نقاط رئيسية مهمة يجب القيام بتنفيذها، وهي:
المقدمة: تتكون عادةً من نص يحتوي على اسم الشخص، أو الأشخاص الذين قاموا بتحضير العرض التقديمي، وتتضمّن صوراً، أو مؤثرات حركية تتم إضافتها بالاعتماد على البوربوينت.
الموضوع: هو كافة الشرائح الموجودة بعد شريحة المقدمة، والتي تحتوي على البيانات، والمعلومات التي يتضمنها العرض التقديمي.
الخاتمة: هي الشريحة الأخيرة في العرض التقديمي، والتي تحتوي على خلاصة لكافة الأمور التي تمت مناقشتها.

التطبيق والتقييم
هو العمل على تنفيذ العرض التقديمي، وتقييم محتواه من خلال الخطوات التالية:
في أعلى شاشة برنامج البوربوينت يتم النقر على خيار (عرض الشرائح).
عندما يظهر المستطيل الذي يتضمن عرض الشرائح، يتم اختيار طبيعة العرض التي يريدها المستخدم، إما من بداية الشرائح، أو اختيار شريحة محددة.
بعد التأكد من أن العرض التقديمي قد تمّ بشكل صحيح، وأنّ كافّة المعلومات والبيانات صحيحة، يتمّ حفظ العمل من أجل الاستعداد لتقديمه أمام الحضور.

شروط تحضير عرض تقديمي:
توجد مجموعة من الشروط التي يجب العمل على تنفيذها لضمان جودة ونجاح العرض التقديمي، وهي: عدم زيادة عدد الشرائح عن العدد المطلوب للعرض التقديمي. استخدام ألوان، ونوع خط مناسب مع طبيعة الموضوع الذي تمّ العمل عليه. الابتعاد عن استخدام المؤثّرات الصوتيّة المزعجة، أو التي لا تؤدي وظيفةً مناسبةً في الشرائح.

شارك الموضوع ليستفيد الجميع

جميع الحقوق محفوظة لـ أحمد مجدي شفيق أحمد 2009- 2018م