-->

الخميس، 3 ديسمبر 2020

سلبيات الانترنت




 على الرغم من الايجابيات والمميزات الكثيرة لشبكة الانترنت توجد أيضاً سلبيات لهذه الشبكة، وتتمثل سلبيات شبكة الانترنت في مجموعة من النقاط أبرزها:

- عدم الرقابة: شبكة الانترنت شبكة عالمية لا تتبع لأي دولة أو مؤسسة أو شخص، وهذه الحقيقة توضح أن نشر المعلومات عبر الشبكة لا يمر على أي نوع من الرقابة. وبذلك يكون كل شخص قادراً على نشر ما يريد من المعلومات، في موقع خاص بع بسرعة وسهولة وبدون أن يدفع مقابلاً لنشر هذا الموقع.

- الإدمان: هناك اجماع بين العديد من الدارسين والباحثين على أن تكنولوجيا الاتصال الحديثة وفي مقدمتها "شبكة الانترنت" قد فتحت عصراً جديداً من عصور الاتصال والتفاعل بين البشر، وفي وفرة المعلومات والمعارف التي تقدمها لمستخدميها. ولكن على الجانب الآخر هناك أيضاً مخاوف مشروعة من الآثار السلبية الجسدية والنفسية والاجتماعية والثقافية التي قد تحدثها. ومع تزايد الإقبال على شبكة الانترنت وسوء استخدامها متمثلاً في قضاء وقت طويل في الإبحار فيها، ظهر ما يسمى (إدمان الانترنت) كظاهرة لا مجال لتجاهلها من قبل الدارسين والباحثين. فظاهرة ادمان الانترنت تتعلق بالاسنخدام الزائد عن الحد وغير التوافقي للانترنت.

- العزلة: عند العمل في شبكة الانترنت يجلس المستخدم عادة وحيداً أمام الحاسب، حيث بامكانه أن يقضي ساعات طويلة تعزله عن المجتمع القريب والبعيد عنه، فالإبحار في الشبكة مصحوب بعزلة معينة عن المجتمع المجاور مما قد تؤدي في حالات كثيرة إلى مشاكل أخرى، منها مشاكل اجتماعية تتمثل في صعوبة الاتصال والتعامل مع المجتمع المحيط وأخرى نفسية تتمثل في الانزواء والانطواء على النفس.

- الاعتقاد بأن المعلومات على الشبكة دوماً صحيحة: نلاحظ في كثير من الأحيان أن متصفحي شبكة الانترنت يعتقدون بأن المعلومات الموجودة على شبكة الانترنت هي دوماً صحيحة ويمكن الأخذ بها دون التأكد من صحتها ومن صحة مصدرها، هذا الافتراض غير صحيح، فهناك معلومات خاطئة على الشبكة، ولذا يجب التأكد دوماً من مصدر هذه المعلومات.

- نسخ معلومات واستعمالها وكأنها شخصية: حقوق النشر والطباعة على شبكة الانترنت ما زالت غير واضحة تماماً، فكثيراً ما نرى نسخاً لمعلومات ووظائف ومن ثم استعمالها كأنها شخصية، وهذه الظاهرة لها أبعاد سلبية.


شارك الموضوع ليستفيد الجميع

جميع الحقوق محفوظة لـ أحمد مجدي شفيق أحمد 2009- 2020م